الاثنين، 3 مارس 2014

انبياء بلا خطايا و احياء فى السماء حتى الان

انبياء بلا خطايا و احياء فى السماء حتى الان

 الصـــــاعــــــقة :
أخنوخ بلا خطية +((حىّ))بالسماء حتى الآن:
سفر التكوين 5
20 فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ يَارَدَ تِسْعَ مِئَةٍ وَاثْنَتَيْنِ وَسِتِّينَ سَنَةً، وَمَاتَ.
21 وَعَاشَ أَخْنُوخُ خَمْسًا وَسِتِّينَ سَنَةً، وَوَلَدَ مَتُوشَالَحَ.
22 وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ بَعْدَ مَا وَلَدَ مَتُوشَالَحَ ثَلاَثَ مِئَةِ سَنَةٍ، وَوَلَدَ بَنِينَ وَبَنَاتٍ.
23 فَكَانَتْ كُلُّ أَيَّامِ أَخْنُوخَ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَخَمْسًا وَسِتِّينَ سَنَةً.
24 وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ، وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ.

يقول(بالإيمان نُقل أخنوخ لكي <لا يرى الموت!>، ولم يوجد لأن الله نقَلَه. إذ قبل نقله شُهِد له بأنه قد <أرضى الله>. ولكن بدون إيمان لايمكن إرضاؤه؛ لأنه يجب أن الذي يأتي إلى الله، يؤمن بأنه موجود، وأنه يجازي الذين يطلبونه.’’ (عبرانيين 5:11-6).
ثم صعد أخنوخ بجسده مثل المسيح!!و مثل إيليا ..
http://www.thegrace.com/books/TWOR/12_Enoch.htm
ــــــــــــــــــــــــــ
 مفاجأة : أيليا <إليــاس عليه السلام> و أليشع بلا خطايا و صعد ((حىّ))الى السماء أيضا حتى يومنا هذا :
يقـول :لا يصعد السماء الا من كان بلا خطية !!! فهل كل هؤلاء هم أقانيم و شركاء مع الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملحوظة :الأنبياء درجات و رتب فالمسيح على رتبة ملكى صادق فملكى صادق سيكون فى نفس السماء التى بها المسيح كذلك سيكون معهم ايليا لقوله : كان إيليا على وشك الوقوف أمام الرب في السماء، وكان على أليشع أن يتسلَّم مسئوليات خدمة اللّه، بكل ما فيها من امتيازات ومتاعب. فقال النبي إيليا لأليشع: »إِنَّ الرَّبَّ قَدْ أَرْسَلَنِي إِلَى بَيْتِ إِيلَ« (2ملوك 2:2)
". . . قَدْ رَأَيْتُ الرَّبَّ ، وَكُلُّ جُنْدِ السَّمَاءِ وُقُوفٌ لَدَيْهِ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ يَسَارِهِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 زكريا بلا خطية
[الفاندايك][lk.1.5][كان في ايام هيرودس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا من فرقة ابيا وامرأته من بنات هرون واسمها اليصابات.]
[الفاندايك][lk.1.6][وكانا كلاهما بارين امام الله سالكين في جميع وصايا الرب واحكامه بلا لوم.]

يوسف صالح :
لوقا 23 : 50 يقول و إذ رجل أسمه يوسف وكان مشيرا و رجلا<< صالحا >>بارا ) يوسف صالح !!
لوقا 6 :
45. (اَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ مِنْ كَنْزِ قَلْبِهِ الصَّالِحِ يُخْرِجُ الصَّلاَحَ) وَالإِنْسَانُ الشِّرِّيرُ مِنْ كَنْزِ قَلْبِهِ الشِّرِّيرِ يُخْرِجُ الشَّرَّ. (فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْبِ يَتَكَلَّمُ فَمُهُ)
صموئيل الثانى 18 : 27 ( و قال الرقيب أنى أرى جرى الأول كجرى أخميعص بن صادوق فقال الملك هذا رجل و ياتى ببشارة صادقة
ــــــــــــــــــــ
شمشون بلا خطايا :
منذ خروجه من الرحم كان ((يحرّكه))روح الرب فى كل ما يفعل والله بالطبع لن يحرّك انسان ليفعل خطية :
سفر القضاة 13
3 فَتَرَاءَى مَلاَكُ الرَّبِّ لِلْمَرْأَةِ وَقَالَ لَهَا: «هَا أَنْتِ عَاقِرٌ لَمْ تَلِدِي، وَلكِنَّكِ تَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا.
4 وَالآنَ فَاحْذَرِي وَلاَ تَشْرَبِي خَمْرًا وَلاَ مُسْكِرًا، وَلاَ تَأْكُلِي شَيْئًا نَجِسًا.
5 فَهَا إِنَّكِ تَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا، وَلاَ يَعْلُ مُوسَى رَأْسَهُ، لأَنَّ الصَّبِيَّ يَكُونُ نَذِيرًا للهِ مِنَ الْبَطْنِ، وَهُوَ يَبْدَأُ يُخَلِّصُ إِسْرَائِيلَ مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ».
24 فَوَلَدَتِ الْمَرْأَةُ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ شَمْشُونَ. فَكَبِرَ الصَّبِيُّ وَبَارَكَهُ الرَّبُّ.
25 وَابْتَدَأَ ((رُوحُ الرَّبِّ يُحَرِّكُهُ)) فِي مَحَلَّةِ دَانٍَ بَيْنَ صُرْعَةَ وَأَشْتَأُولَ.
ــــــــــــــــــــ
سليمان بلا خطايا :
1 صموئيل 12: 23 واما انا ((فحــــاشا لـــي ان أخـــــطئ الــــى الــــرب ))فاكف عن الصلاة من اجلكم بل اعلمكم الطريق الصالح المستقيم

ملوك الأول 15/ 5
لان داود عمل ما هو مستقيم في عيني الرب ولم يحد عن شيء مما اوصاه به(( كل ايام حياته ))الا في قضية اوريا الحثّي

2 صموئيل 7: 27 لانك انت يا رب الجنود اله اسرائيل قد اعلنت لعبدك قائلا اني ابني لك بيتا. لذلك وجد عبدك في قلبه ان يصلي لك هذه الصلاة
1 ملوك 8: 29 لتكون عيناك مفتوحتين على هذا البيت ليلا ونهارا على الموضع الذي قلت ان اسمي يكون فيه لتسمع الصلاة التي يصليها عبدك في هذا الموضع

1 ملوك 8: 54 وكان لما انتهى سليمان من الصلاة الى الرب بكل هذه الصلاة والتضرع انه نهض من امام مذبح الرب من الجثو على ركبتيه ويداه مبسوطتان نحو السماء
ــــــــــــــــــــ
رئيس التسبيح:

نحميا 11: 17 ومتنيا بن ميخا بن زبدي بن آساف رئيس التسبيح يحمد في الصلاة وبقبقيا الثاني بين اخوته وعبدا بن شموع بن جلال بن يدوثون
رجل الله :
قضاة 13: 8 فصلّى منوح الى الرب وقال اسألك يا سيدي ان يأتي ايضا الينا رجل الله الذي ارسلته ويعلمنا ماذا نعمل للصبي الذي يولد
ــــــــــــــــــــ
صموئيل بلا خطايا :
صموئيل الأول 2
11. وَذَهَبَ أَلْقَانَةُ إِلَى الرَّامَةِ إِلَى بَيْتِهِ. وَكَانَ الصَّبِيُّ يَخْدِمُ الرَّبَّ أَمَامَ عَالِي الْكَاهِنِ.
18. وَكَانَ صَمُوئِيلُ يَخْدِمُ أَمَامَ الرَّبِّ وَهُوَ صَبِيٌّ مُتَمَنْطِقٌ بِأَفُودٍ مِنْ كَتَّانٍ.
19. وَعَمِلَتْ لَهُ أُمُّهُ جُبَّةً صَغِيرَةً وَأَصْعَدَتْهَا لَهُ مِنْ سَنَةٍ إِلَى سَنَةٍ عِنْدَ صُعُودِهَا مَعَ رَجُلِهَا لِذَبْحِ الذَّبِيحَةِ السَّنَوِيَّةِ.
20. وَبَارَكَ عَالِي أَلْقَانَةَ وَامْرَأَتَهُ وَقَالَ: «يَجْعَلْ لَكَ الرَّبُّ نَسْلاً مِنْ هَذِهِ الْمَرْأَةِ بَدَلَ الْعَارِيَّةِ الَّتِي أَعَارَتْ لِلرَّبِّ». وَذَهَبَا إِلَى مَكَانِهِمَا.
21. وَلَمَّا افْتَقَدَ الرَّبُّ حَنَّةَ حَبِلَتْ وَوَلَدَتْ ثَلاَثَةَ بَنِينَ وَبِنْتَيْنِ. وَكَبِرَ الصَّبِيُّ صَمُوئِيلُ عِنْدَ الرَّبِّ.
26. وَأَمَّا الصَّبِيُّ صَمُوئِيلُ فَتَزَايَدَ نُمُوّاً وَصَلاَحاً لَدَى الرَّبِّ وَالنَّاسِ أَيْضاً.
27. وَجَاءَ رَجُلُ اللَّهِ إِلَى عَالِي وَقَالَ لَهُ: «هَكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: هَلْ تَجَلَّيْتُ لِبَيْتِ أَبِيكَ وَهُمْ فِي مِصْرَ فِي بَيْتِ فِرْعَوْنَ,
شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري
بدأ صموئيل خدمته صغيرًا وهو صبى وبدأها في جو كهنوتي فاسد للغاية، لا يمكن إصلاحه أو مقاومته، ولكن الله الذي يخلص بالقليل كما بالكثير استخدم هذا الطفل للإصلاح وكانت أمه تحضر له جبة صغيرة كل سنة حين تصعد لشيلوه والجبة كانت لباسًا داخليًا من الصوف منسوجًا بدون خياطة يتدلى عند الرجلين. وكانت بزيارتها وهديتها تحيطه بحنانها ومحبتها، لقد رأى صموئيل في أمه محبة الله فأحب الله. وربما كانت أمه تزوره خلال السنة عدة مرات فالمسافة ليست بعيدة وهي التي علمته الصلاة والإيمان والمحبة فحياتها انعكست عليه فكان رجل إيمان ورجل صلاة. وربما كان تأثيرها القوى عليه من مجرد زيارتها السنوية له. وهذا اللقاء السنوى هو الذي حفظه من الآنحراف والعثرة بسبب ابنى عالى الكاهن. وكبر صموئيل عند الرب وما أجمل أن يكبر الولد عند الرب ويعتني به الرب. ولاحظ أنها أعطت الرب ولد فأعطاها خمسة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 نوح بلا خطية :
سفر التكوين 6: 9
هذِهِ مَوَالِيدُ نُوحٍ: كَانَ نُوحٌ رَجُلاً بَارًّا كَامِلاً فِي أَجْيَالِهِ. وَسَارَ نُوحٌ مَعَ اللهِ.
سفر التكوين 7: 1
وَقَالَ الرَّبُّ لِنُوحٍ: «ادْخُلْ أَنْتَ وَجَمِيعُ بَيْتِكَ إِلَى الْفُلْكِ، لأَنِّي إِيَّاكَ رَأَيْتُ بَارًّا لَدَيَّ فِي هذَا الْجِيلِ.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أيوب بلا خطايا :
3 فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَانِ: «هَلْ جَعَلْتَ قَلْبَكَ عَلَى عَبْدِي أَيُّوبَ؟ لأَنَّهُ لَيْسَ مِثْلُهُ فِي الأَرْضِ. رَجُلٌ كَامِلٌ وَمُسْتَقِيمٌ يَتَّقِي اللهَ وَيَحِيدُ عَنِ الشَّرِّ. وَإِلَى الآنَ هُوَ مُتَمَسِّكٌ بِكَمَالِهِ، وَقَدْ هَيَّجْتَنِي عَلَيْهِ لأَبْتَلِعَهُ بِلاَ سَبَبٍ».
الله يحرّض الشيطان وشّ كدة لكى يغوى النبى أيوب الذى هو حسب النص ((بلا خطية واحدة)) فكيف بلغ أيوب هذا السن و لم يخطئ البتة ؟؟
وهل أخطأ أصلا بعد كل هذا الأختبار ؟؟؟؟؟
[الفــــانـــدايك][Jb.120][. فقام أيوب ومزّق جبّته وجزّ شعر راسه وخرّ على الارض وسجد]
[الفــــانـــدايك][Jb.121][وقال عريانا خرجت من بطن امي وعريانا اعود الى هناك.الرب اعطى والرب اخذ فليكن اسم الرب مباركا.]
[الفــــانـــدايك][Jb.122][في كل هذا(( لم يخطئ ايوب ))ولم ينسب لله جهالة

يقول الأب بول ربان عن مريم :
لم يسمح لأبليس أن يجربها فوق طاقتها، كما لم يسمح له ان يجرب أيوب في حياته (اي2: 3-6)
http://holy-bible-1.com/articles/display-html/10353
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 يبقا أزاى بقا الجميع زاغوا و فسدوا و كل هؤلاء بلا خطية واحدة بحسب كتابك ؟؟ و كيف لم يموت بعض الأنبياء حتى الان ؟؟ أليس الموت هو ناتج عن الخطية ؟؟ الموت الجسدى و الروحى أقرأ خصوصا ماذا يقول القس عن الموت الجسدى ان سببه الخطية فلو أن الانسان لا يخطئ لما ذاق الموت !! هذا مفهومكم الغبى عن الموت !! فما دام الخطية سببت الموت فكيف لم يمت أخنوخ و إيليا و غيرهم من الانبياء إن كانوا من الجميع الذين واغوا و فسدوا ؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://www.risalatalkalima.com/details.asp?id=851
عنوان المقال: آثار الخطيّة في مرتكبها
الكاتب: القسّيس د. إدكار طرابلسي
الموت
إنّ الخطيّة تُميت صاحبها. أُعلِنت هذه الحقيقة أوّلاً في الجنّة عندما قال الله لأبوينا الأوّلين: "وأمّا شجرةُ معرفةِ الخيرِ والشّرِّ فلا تأكل منها. لأنّكَ يومَ تأكلُ منها موتًا تموت" (تكوين 2: 17). هذا المبدأ عبّر عنه بولس الرّسول في العهد الجديد: لأنَّ أجرةَ الخطيّةِ هي موتٌ" (رومية 6: 23). إنّ الموت الّذي جلبته الخطيّة على الإنسان مُثلّث الأبعاد: فهو أوّلاً موتٌ جسديّ، وثانيًا هو موت روحيّ، وثالثًا هو موت أبديّ. (1) الموت الجسديّ. لو لم يُخطئ الإنسان لما دخل الموت عالم البشر. وكما يقول بولس الرّسول إنّ الموت دخل بالخطيّة جميع النّاس (رومية 5: 12). وهكذا، يموت الجميع لا محالة (عبرانيّين 9: 27). أمّا هذا الموت فلا يُمكن للبشر أن يعملوا ما يُلغي حكمه عليهم. وحده المسيح، بموته على الصّليب، انتصر على الموت (1كورنثوس 15: 55-57)، وسيأتي اليوم الّذي يُعتِق فيه الرّبّ أبناء الله من "عبوديّة الفساد" إلى الحريّة والحياة الأبديّة الّتي لهم فيه (رومية 8: 18-23).
كورنثيوس 15
55 أين شوكتك يا موت؟ أين غلبتك يا هاوية
56 أما شوكة الموت فهي الخطية، وقوة الخطية هي الناموس
أنــتـــهى .

هناك تعليق واحد: